أخبار الأسواقاخبار العملات الرقمية

بعد Bithumb.. كوريا ستسرع من تطبيق قوانين جديدة للعملات الرقمية

قالت الحكومة الكورية الجنوبية أنها ستعمل على زيادة القيود والتنظيمات التي يتم فرضها على عالم العملات الرقمية والتعاملات بها لتصبح مثل القيود المفروضة على البنوك وذلك بعد اختراق المنصة الأكبر لتداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية Bithumb وسرقة 30 مليون دولار من العملات الرقمية. وبحسب الحكومة الكورية الجنوبية فهذا الحدث سوف يؤدي إلى التسريع من عملية إصدار أول إطار كامل للتعامل بالعملات الرقمية في الدولة.

صدمة المستثمرين بعد اختراق Bithumb

بحسب تقرير CNN في الحادي عشر من يونيو الجاري، فالجهات المسؤولة في كوريا الجنوبية قد أخذت قرارها بالفعل بإصدار تنظيمات صارمة جديدة على تعاملات العملات الرقمية هدفها الأساسي حماية المستثمرين ومنع
عمليات الإختراق الكبيرة التي تتم في هذا العالم على منصات التداول.

وقال أحد المتحدثين باسم أحد الجهات الحكومية في كوريا الجنوبية أن الحل الوحيد لمنع غسيل الأموال هو فرض تنظيمات جديدة على منصات تداول العملات الرقمية حيث أن الكشف عن عمليات غسيل الأموال في ضوء القوانين الحالية مستحيل على حد وصله حيث برر ذلك بأن الوسيلة الوحيدة أمام السلطات هي متابعة التحويلات البنكية المشبوهة وهو ليس كافياً. الحل لذلك يبدو أنه خطوة قادمة لفرض تنظيمات جديدة على منصات تداول العملات الرقمية تشبه تلك المفروضة على البنوك.

ولا تتمكن الحكومات إلى الآن من مراقبة منصات التداول من الداخل والدخول في أدق تفاصيلها، كما أنه متاح لأي شخص أن يطلق منصة تداول عملات رقمية بدفع 30 دولار فقط حيث تعامل منصات تداول العملات الرقمية كمزودين خدمات الإتصالات وليس لهم تصنيف محدد في القوانين الخاصة بكوريا الجنوبية وهو ما يبدو أنه سيتغير.

واعترفت الحكومة الكورية الجنوبية منذ أيام وتحديدا في الثامن عشر من يونيو الجاري أنها أجلت إصدار تنظيمات جديدة خاصة بالعملات الرقمية والممتلكات المشفرة لعدم فهم ذلك بأنه الضوء الأخضر لبدء الاسثمار في عالم العملات الرقمية من قبل المستثمرين وخشية أن يترجم ذلك بأنه إعطاء شرعية للعملات الرقمية أو الممتلكات الرقمية.

ووفقا للاعلام الكوري الجنوبي فهناك إتجاه عام بين مسؤولي الحكومة لما قاله بارك يونج كين أواخر 2017 حيث صرح بأن قطاع العملات الرقمية يزداد سوءا بعدم تقنين تعاملات العملات الرقمية بتنظيمات جديدة، حيث بدأ الجميع أن يقتنعوا بذلك الآن.

وقال بارك أنه يفهم أن الحكومة تخشى من أن تترجم اوتقنينات بأنها تعطي المزيد من الشرعية للعملات الرقمية وتشحع على الإستثمار بها ولكن “ترك سوق العملات الرقميز دون تنظيم يجعله معرض للخلل من عدة نواحي”.

إختراق Bithumb يعجل من عملية التنظيم

وبحسب عدد من المحللين المحليين في كوريا الجنوبية فاختراق Bithumb سيعجل بشكل كبير من عملية تنظيم العملات الرقمية بقوانين جديدة حيث ستعامل منصات تداول العملات الرقمية كالبنوك بعد التعجيل من تمرير مشروع القانون الذي سيسمح بذلك. التعجل قد بدأ بعد اختراق Coinrail ولكنه أصبح أسرع وأسرع بعد اختراق منصة Bithumb لتداول العملات الرقمية حيث أنها المنصة الأولى من بين منصات كوريا الجنوبية، حيث وصف المحللين اختراف Bithumb بأنه كان صادم وليس مثل اختراق Coinrail.

وبمجرد تمرير مشروع القانون الجديد فسوف تحتاج منصات تداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية إلى مطابقة شروط معينة بخصوص العمل والأمن وغيرهم لتستكمل العمل في كوريا الجنوبية، حيث أن هذه القيود مفروضة بالفعل في اليابان والولايات المتحدة الأمريكية وستلحق كوريا الجنوبية بهم خلال أشهر قليلة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Help-Desk